مراجعات وتقييمات

فوائد اللعب خارج المنزل للأطفال

عشرة فوائد جسمانية ونفسية للأطفال عندما يلعبون خارج المنزل

يميل الأطفال خلال هذه المرحلة العمرية إلى قضاء وقت طويل داخل المنزل أمام أجهزة التلفاز والهواتف الذكية وغيرها من الأجهزة. ولكن مشاهدة الرسوم المتحركة أو استخدام الهواتف لأوقات طويلة هي أمور من شأنها التأثير على صحة الأطفال، وقد تسبب السمنة. وعلى الجانب الآخر، فإن ممارسة اللعب خارج المنزل من شأنها بناء شخصية الأطفال ومساعدتهم على تطوير مهاراتهم الاجتماعية والحياتية الأساسية. وفي هذه المقالة، سوف نستعرض معاً الفوائد التي تعود على الأطفال عندما يمارسون اللعب خارج المنزل

1- توفير فرص لتعلم أشياء جديدة

ممارسة اللعب خارج المنزل هي وسيلة رائعة لتعزيز قدرات التعلم لدى الأطفال. فيستطيع الأطفال تعلم دروس ومهارات حياتية مهمة وتطوير القدرة على حل المشكلات واكتشاف البيئة المحيطة واكتساب معلومات جديدة. وعلاوة على ذلك، عندما يتعلم الأطفال خارج المنزل، فإنهم ينظرون إلى التعلم على أنه نشاط مستمر وممتع وخالِ من الملل.


2- المساعدة في تطوير القدرات البدنية

تحافظ ممارسة اللعب خارج المنزل على نشاط الأطفال وتعزز لياقتهم البدنية، حيث تساعد هذه الأنشطة على تقوية عضلات الأطفال وعظامهم، بالإضافة إلى تعزيز المناعة وتقليل خطر الإصابة بأمراض السكري والسمنة وأمراض القلب. وعند اللعب في الهواء الطلق تحت أشعة الشمس، يحصل الأطفال على فيتامين د ويتجنبون مشاكل البصر الناجمة عن التعرض للأجهزة الإلكترونية لفترات طويلة.

فوائد اللعب في الأمااكن المفتوحة للأطفال
فوائد اللعب في الأمااكن المفتوحة للأطفال

3- تنمية القدرة على الإبداع

يساعد اللعب خارج المنزل في بيئات مفتوحة وسط النباتات والأشجار وغيرها من الأشياء على تنمية مهارات الإبداع والخيال لدى الأطفال.


4- اكتساب المهارات الاجتماعية

يميل الأطفال الذين يمارسون اللعب خارج المنزل إلى التعامل مع الآخرين بفاعلية أكبر من الأطفال الذين يميلون إلى الانعزال في المنزل. ويجب عليك تشجيع أطفالك على الخروج من وقت لآخر والاختلاط بغيرهم من الأطفال. فعندما يكتسب الأطفال صداقات جديدة ويمارسون اللعب مع غيرهم من الأطفال ويتبادلون معهم الحديث، فإنهم يكتسبون مهارات التواصل الاجتماعي التي بالتأكيد سوف يستفيدون منها في المستقبل.


5- تنمية الاتجاهات الإيجابية

يميل الأطفال الذين يمارسون اللعب خارج المنزل إلى تطوير نوع من النظرة الإيجابية تجاه الحياة، فضلاً عن الشعور بالسعادة والهدوء النفسي. كما يساعد اللعب خارج المنزل أيضاً على الاستفادة من طاقة الأطفال بطريقة إيجابية.

فوائد اللعب في الأمااكن المفتوحة للأطفال
فوائد اللعب في الأمااكن المفتوحة للأطفال

6- تنمية شخصية الأطفال

من خلال ممارسة اللعب خارج المنزل، يتعلم الأطفال الاستقلالية والاعتماد على النفس، بالإضافة إلى القدرة على التعامل مع المواقف الطارئة والصعوبات دون إشراف من الكبار. وهذا الأمر من شأنه غرس الثقة في الطفل وتنمية صفات إيجابية، مثل الانضباط والروح الرياضية والقدرة على القيادة، وهي صفات سوف يستفيدون منها مستقبلاً.


7- تعزيز الانتباه لدى الأطفال

يساعد اللعب خارج المنزل على تحسين مهارات الانتباه والتركيز والملاحظة لدى الأطفال. كما يستفيد الأطفال الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط من ممارسة اللعب خارج المنزل، إذ إنه يساعد على تحسين قدرتهم على الانتباه.


8- تعزيز المهارات الحركية

يستطيع الأطفال من خلال ممارسة اللعب خارج المنزل تعزيز مهاراتهم الحركية، بالإضافة إلى اكتساب الخفة والرشاقة والتوازن.


9- زيادة حب الطبيعة

يميل الأطفال الذين يقضون وقتاً طويلاً خارج المنزل إلى تقوية علاقتهم بالطبيعة والبيئة المحيطة بهم.

فوائد اللعب في الأمااكن المفتوحة للأطفال
فوائد اللعب في الأمااكن المفتوحة للأطفال

10- اتباع أسلوب حياة صحي

يميل الأطفال الذين يقضون وقتاً طويلاً خارج المنزل إلى اتباع أسلوب حياة صحي ومتوازن، بالإضافة إلى تنمية القدرة على اتخاذ القرارات وتحدي أنفسهم ورفع سقف قدراتهم.


هل هناك مساوئ لممارسة اللعب خارج المنزل؟

لا شك أن تجاوز الحد في أي أمر يؤدي إلى نتائج سلبية. وبالتالي، قد يؤدي الإفراط في ممارسة اللعب خارج المنزل إلى النتائج الآتية:

  • إهمال الدراسة وتراجع المستوى التعليمي
  • الإرهاق والإجهاد البدني
  • زيادة احتمال التعرض للإصابات والمشاكل المتعلقة بسلامة الأطفال نتيجة غياب الإشراف الكامل من جانب الكبار
  • قد يظن الآباء أن ممارسة اللعب خارج المنزل يجب أن تعزز جميع أشكال اللعب

كيف نشجع الأطفال على ممارسة اللعب خارج المنزل؟

فيما يلي بعض النصائح لتشجيع الأطفال على ممارسة اللعب خارج المنزل لما لها من فوائد كثيرة.

  • 1- مشاركة الأطفال اللعب- أفضل وسيلة لتشجيع الأطفال على اللعب خارج المنزل هو مشاركتهم اللعب. فتستطيع أن تبدأ نشاطاً شيقاً، مثل تلوين حائط، وتدعو طفلك للانضمام إليك.
  • 2- الذهاب إلى المتجر أو المنتزه سيراً على الأقدام بدلاً من استخدام السيارة- وهكذا، سوف تشجع طفلك أيضاً على ممارسة اللعب خارج المنزل. امنح طفلك فرصة اكتشاف البيئة من حوله ومشاهدة الأطفال الآخرين وهم يلعبون، وبالتالي سوف يزداد الفضول وحب الاستطلاع لديه ويبدأ في طرح الأسئلة واكتساب معلومات جديدة، وأيضاً سوف يرغب في الانضمام إلى الأطفال الآخرين ومشاركتهم اللعب.
  • 3- اصطحب طفلك للتنزه- تستطيع التخطيط للقيام بالعديد من الأنشطة خارج المنزل، مثل الذهاب إلى الشاطئ أو زيارة إحدى الحدائق أو المزارع من أجل إثارة الاهتمام لدى طفلك. كما تستطيع أيضاً خلق بعض التحديات، مثل البحث عن كنز أو تجاوز بعض العقبات، ومن ثم امنح طفلك بعض المكافآت. وهناك خيارات أخرى، مثل اصطحاب طفلك للتنزه سيراً على الأقدام أو التخييم أو التجديف.
  • 4- احرص على أن يكون اللعب ممتعاً وليس أكاديمياً- تستطيع تعليم طفلك بعض الأشياء أثناء اللعب، ولكن لا تجعل الأمرتعليمياً بحتاً. اترك طفلك يستمتع باللعب والاكتشاف، وراقبه عن بعد وقدم له المساعدة عندما يطلبها.

وأخيراً، لا شك أن فوائد اللعب خارج المنزل تفوق مساوئه، لذا حاول أن تخلق بيئة لعب جذابة للطفل حتى توفر له فرصة اكتشاف الأجواء المحيطة به. اترك طفلك يعيش طفولته ويستمتع باللعب والانطلاق وتسلق الأشجار والاختلاط بأقرانه.

شارك برأيك!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى