أخبار الالعابالعاب مغامرات

لعبة شركة دونتنود الجديدة Tell Me Why، ودورها في تعزيز مبدأ المساواة للمثليين

اليوم خلال مؤتمر X090، أعلنت أستوديوهات ألعاب Xbox عن لعبة جديدة مقدمة من شركة دونتنود الفرنسية، صناع لعبة الحياة غريبة Life is Strange. تهتم لعبة Tell Me Why كثيراً بالتركيز على العلاقة المتينة بين التوأمين تيلر وأليسون رونان. وهي قصة واقعية تحددها اختيارات اللاعبين. تمنح لعبة Tell Me Why اللاعبين مرحلة طفولة مليئة بصعوبات عاطفية يُواجِهها أبطالها حيث يقضون طفولتهم ويكبرون حتى سن الرشد في ولاية ألاسكا.

يقول مدير اللعبة فلورنت جيولام: “يتمثل جوهر اللعبة في العلاقة المميزة بين تيلر وأليسون، وهذه العلاقة تعتبر مثال للاهتمامات الأصيلة التي تبرز في نهج شركة دونتنود الذي تتبعه في سرد القصص”.

“خلال سناريو القصة، سيكتشف اللاعبون الذكريات المختلفة للتوأمين المتماثلين من أحداث طفولتهم الرئيسية ويقومون باختيار ذاكرة تؤيد ذلك. في نهاية المطاف، تحدد اختيارات اللاعبين مدى قوة الرابطة بين التوأمين- وطبيعة حياتهم المستقبلية.”

بصرف النظر عن النهج السردي المبتكر، فإن لعبة Tell Me Why تهدف إلى شمول واستيعاب طبيعة الآخرين حيث أن شخص من التوأمين، تيلر، هو رجل متحول جنسياً.

“تعاملت شركتي مايكروسوفت ودونتوند مع تيلر بالتزام حقيقي يبرز مدى عراقة الشركتين،” وضح ذلك نيك آدم مدير تمثيل المتحولين جنسياً في مؤسسة GLAAD. تيلر هي شخصية محببة واقعية للغاية، لا يمكن اختصار قصتها في ألقاب مثلية مبسطة. إن إنشاء شخصية مثلية محورية في اللعبة- تحظى بكل ذلك الاهتمام اللازم لتظهر لك في صورتها الصحيحة- يزيد من أهمية إدراج المثليين مستقبلياً في عالم الألعاب.

سيتم إطلاق لعبة Tell Me Why بالكامل في صيف عام 2020، على الرغم من كونها مغامرة عرضية مقسمة إلى ثلاثة أجزاء. فإن اللعبة مجانية للمشتركين في خدمة (Xbox Game Pass) ومتاحة للشراء عبر أجهزة (Xbox One)، وأجهزة الكمبيوتر ومكتبات (Steam).

إذا كنت تريد معرفة المزيد عن إصدارات شركة دونتود السابقة، تأكد من الاطلاع على مراجعاتنا لألعاب (Remember Me)، و(Vampyr)، و(Life is Strange) و(Life is Strange 2).

الإعلان التشويقي الخاص بلعبة Tell Me Why

شارك برأيك!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى