مراجعات وتقييمات

مزايا وعيوب اللعب عبر الإنترنت

تعرف على فوائد وأضرار اللعب أونلاين

يومًا بعد يوم، تزداد شعبية اللعب عبر الإنترنت، لاسيما لدى جيل الشباب. وفي الواقع، أصبح اللعب عبر الإنترنت جزءًا أساسيًا من الحياة اليومية لدى كثير من الأشخاص. وفي السابق، كانت الألعاب الجماعية تُمارَس داخل غرفة مغلقة بين عدد محدود من اللاعبين، ولكن مع الانتشار الكبير للإنترنت في الآونة الأخيرة، أصبح بإمكان اللاعبين التفاعل فيما بينهم في جميع أنحاء العالم.

وفي معظم الأحيان، يستخدم اللاعبون أجهزة الكمبيوتر أو أجهزة الألعاب أو الهواتف الذكية المتصلة بالإنترنت من أجل الاستمتاع بأحدث الألعاب، ولكن اللعب عبر الإنترنت ليس دائمًا مفيدًا، فالأمر كله يعتمد على كيفية قيامك بالأمر. وفي هذه المقالة، سنتعرف على أهم مزايا وعيوب اللعب عبر الإنترنت.


مزايا اللعب عبر الإنترنت

1- بناء العلاقات الاجتماعية مع الآخرين

يساعد اللعب عبر الإنترنت على بناء العلاقات الاجتماعية مع الآخرين، حيث تكون لديك القدرة على التواصل والتفاعل مع اللاعبين الآخرين من جميع أنحاء العالم. وهذا الأمر من شأنه تقوية العلاقات الاجتماعية وتحسين مستوى اللاعبين.

2- التركيز

يساعد اللعب عبر الإنترنت بشكل متكرر على تنمية القدرة على التفكير السريع وتقوية ذاكرة الأطفال. وتتطلب بعض الألعاب تخطيطًا مكثفًا والتمتع بمهارات حل المشكلات. وبالتالي، يجب على الأطفال أن يكونوا أكثر نشاطًا وتركيزًا عقليًا.

3- المهارات التحليلية

يساعد اللعب عبر الإنترنت على تحسين المهارات التحليلية. ويجب أن تكون لدى اللاعبين القدرة على الاستجابة بسرعة للتغييرات في اللعب. ومما لا شك فيه أن هذه المهارات التحليلية ستكون مفيدة في الحياة الواقعية، حينما يتطلب الأمر الوصول إلى حل سريع للمشكلات.

4- الاسترخاء

من المعروف أيضًا أن اللعب عبر الإنترنت يعزز الاسترخاء، فهو أحد خيارات الترفيه الشائعة. ويستطيع الأشخاص الذين يعانون من القلق والاكتئاب ممارسة الألعاب عبر الإنترنت لتخفيف التوتر. وهذا الأمر يشمل الصغار والكبار على حد سواء.

5- ربح الأموال

يستطيع اللاعبون ربح الأموال من اللعب عبر الإنترنت، ولكن بشرط ألا يقل عمر اللاعب عن 18 عامًا. وهذا الأمر من شأنه زيادة جاذبية اللعب عبر الإنترنت لدى الأطفال.


عيوب اللعب عبر الإنترنت

1- التكلفة

تُمثل رسوم الاتصال بالإنترنت الجزء الأكبر من التكلفة. وقد يفرض مزود خدمة الإنترنت رسومًا كبيرة اعتمادًا على الوقت الذي يقضيه المستخدم في اللعب عبر الإنترنت. وتتطلب بعض الألعاب أيضًا أن يكون لدى اللاعبين حسابات إلكترونية، مما يتطلب دفع رسوم شهرية. كما تتضمن بعض الألعاب عمليات شراء يقوم بها اللاعبون من أجل ترقية الألعاب.

2- مخاطر الأمن

أثناء ممارسة اللعب عبر الإنترنت، يكون هناك دائمًا خطر التعرض للقرصنة، حيث يقوم اللاعبون بإدخال معلوماتهم الشخصية لأسباب مختلفة. وإذا تمكن أحد قراصنة الإنترنت من الحصول على هذه المعلومات، يمكنه استخدامها في أنشطة غير قانونية، ومن ثم تشويه سمعة اللاعبين.

3- إدمان اللعب

تؤدي ممارسة الألعاب عبر الإنترنت لفترات طويلة إلى إدمان اللعب وإهمال المسؤوليات اليومية. ومؤخرًا، أصبح إدمان اللعب واحدة من أخطر المشكلات التي يعاني منها الأشخاص. لذا، يجب تحديد الأولويات وتقليل الوقت المخصص للعب.

4- التنمر الإلكتروني

في الآونة الأخيرة، انتشرت ظاهرة التنمر الإلكتروني بشكل كبير، حيث يوجد الكثير من المنحرفين الذين يحاولون الإساءة إلى ممارسي الألعاب عبر الإنترنت، لاسيما من الأطفال الذين لم يبلغوا السن القانونية بعد. وأحيانًا، يستخدم هؤلاء الأشخاص المال من أجل تحقيق أغراضهم غير المشروعة.

5- المشاكل الصحية

قد يؤدي قضاء وقت طويل في اللعب عبر الإنترنت إلى حدوث مشاكل صحية، حيث يقضي اللاعبون فترات طويلة دون ممارسة الأنشطة البدنية، وقد يعانون من آلام في الظهر والكتفين. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي التحديق في شاشة الكمبيوتر أو الهاتف لفترة طويلة إلى الإصابة بضعف الإبصار.

شارك برأيك!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى