العاب حرب وقتالمراجعات وتقييمات

13 معلومة يجب أن تعرفها عن لعبة Red Dead Redemption 2 قبل أن تلعبها

نصائح من أجل الفوز وتحقيق أداء قوي في هذه اللعبة

عندما نحاول وضع دليل شامل للمبتدئين للعبة على غرار Red Dead Redemption 2، فإننا عادةً ما نطرح السؤال الآتي: “ما هي المعلومات التي يحتاجها اللاعب المبتدئ الذي يمارس اللعبة لأول مرة؟” ولكن عندما تقضي الساعات الأولى لك مع لعبة Red Dead Redemption 2 في تنفيذ المهام التعليمية الموجودة في الفصل الأول، سوف تكتشف أنك تقوم بتنفيذ ما تطلبه اللعبة منك فقط. ولكن عندما تنتقل اللعبة إلى المراحل التالية، فسوف تواجه تحديًا كبيرًا.

في هذا الدليل، سوف تتعلم بعض المهارات القليلة التي سوف تستخدمها في الفصل الأول من اللعبة. ولكن الأمر الأكثر أهمية هو أنك ستتعلم كيف تتقدم في لعبة العالم المفتوح Red Dead Redemption 2 ذات النهاية المفتوحة.


لا داع للعجلة

لعبة Red Dead Redemption 2 ليست لعبة قتال وحركة، حيث تدور المعارك الطاحنة وتُستخدَم الأسلحة بكثافة، ولا يتوقف اللاعبون إلا لإعادة تذخير الأسلحة. ولكنها تشبه العاب محاكاة الغرب القديم التي تحتوي على بعض الحركة والقتال. فهناك مساحات واسعة مفتوحة لاستكشافها وعائلة خارجة عن القانون سوف تلتقي بأفرادها، بالإضافة إلى مهام لتنفيذها. ولكن لا تجعل تركيزك منصبًا على هذه المهام على حساب العناصر السابقة.

أنت بحاجة إلى استيعاب لعبة Red Dead Redemption 2 ببطء. ويمكنك أن تتبع نفس الوتيرة التي تتبعها شخصية آرثر، فهو يسير ببطء شديد. ويجب عليك الضغط على أحد الأزرار إذا كنت تريد الوصول إلى أي مكان بسرعة نسبيًا. وهذا الأمر يدل بوضوح على أن هذه اللعبة لا تحتاج منك الركض في كل مكان، ولكن الوتيرة السريعة تحدث بشكل متعمد لأن اللعبة تعتمد على الأسلوب المنهجي الذي قد يصل إلى حد التأمل.

سوف تشعر أن اللعبة بطيئة، ولكن يجب عليك مقاومة رغبتك في تسريع وتيرة اللعب حتى تستطيع اكتشاف ما هو أكثر.

وعندما تبدأ اللعبة، لن تحتاج إلى الركض أو القيام بأي شيء، ولن تزعجك لعبة Red Dead Redemption 2 بشأن ما عليك القيام به بعد ذلك. وسيكون لديك خيارات عديدة، ولن يمثل الوقت عنصرًا جوهريًا.

يمكنك التوجه إلى الدوائر الصفراء الموجودة على الخريطة دون تنفيذ أي مهام. وتستطيع أيضًا الاستكشاف أو الصيد أو معرفة ما يحدث في المخيم. استمتع باللعب بالوتيرة التي تناسبك، وانتبه لما يدور حولك، وتصرف بنفس أسلوب آرثر. ولا داع للعجلة.


اجمع أكبر قدر من الغنائم في لعبة Red Dead Redemption

خلال الفصل الافتتاحي من لعبة Red Dead Redemption 2، تدور معركتان بالأسلحة النارية تُخلفان وراءهما الكثير من القتلى من الأعداء. خذ وقتك بالكامل، ولا تستمع لمن يطلب منك الإسراع، واحصل على الغنائم من القتلى. وسوف تنتقل إلى الفصل الثاني وأنت تمتلك 30 دولارًا، بالإضافة إلى الذخيرة التي يمكنك حملها. وبالطبع، لن تكون هذه الأموال كافية لفترة طويلة، وسوف تستهلك جميع المؤن التي تحملها، ولكنها بالطبع بداية قوية بينما تكتشف العالم من حولك. احرص على تجميع أكبر قدر من الغنائم منذ اللحظة الأولى حتى تحصل على جميع احتياجاتك. وهذا الأمر يعني أنك ستقضي بضع دقائق بعد كل معركة لتجميع الغنائم. وسوف ترى علامة X سوداء مرسومة باليد على الخريطة المصغرة تقودك إلى موقع الأعداء. وبعد الحصول على الغنائم، ستتحول علامة X إلى اللون الرمادي.

عندما تدخل أي منزل، ابحث عن الغنائم في كل درج ومقصورة وخزانة ملابس. ولا تنس أن تبحث جيدًا في المداخن لأنها تحتوي على الكثير من الأموال. بالطبع لن تجد أموالاً في كل مرة، ولكنك سوف تحتفظ بالمؤن التي تكفيك. ويمكنك التبرع بكل ساعات الجيب التي تعثر عليها إلى المخيم بدلاً من أموالك التي حصلت عليها بشق الأنفس.


لا تقترب من جثث الأبرياء

عندما تقتل مجموعة من رجال العصابات في تبادل لإطلاق النار، تستطيع الحصول على أغراضهم. ولكن المشكلة تكمن في الحصول على أغراض تخص جثة أحد الأبرياء، فحينها سوف يتأثر شرفك. على سبيل المثال، إذا ارتكبت جريمة ثم قتلت شاهدًا لمنعه من الإبلاغ عنك، فسوف تفقد جزءًا من شرفك، وسوف يزداد الأمر سوءًا إذا حصلت على أغراضه.


استخدم زوايا الكاميرا لمصلحتك

في بعض الألعاب، قد تختار زاوية الكاميرا المناسبة في البداية، ومن ثم لا تعود إلى الإعدادات مرة أخرى. ولكن في لعبة Red Dead Redemption 2، من المفيد التبديل بين خيارات الكاميرا المختلفة وفقًا للموقف الذي تواجهه. وتستطيع التنقل بين الخيارات عن طريق الضغط على لوحة اللمس في جهاز بلايستيشن 4 أو الضغط على زر العرض في جهاز إكس بوكس وان. وهذه الخيارات تشمل منظور آرثر (منظور الشخص الثالث على ثلاث مسافات (قريبة ومتوسطة وبعيدة) ومنظور الشخص الأول.

منظور الشخص الثالث هو الخيار الافتراضي، ويعمل بشكل جيد في معظم الحالات. ولكن عندما تكون في مكان مغلق أو عندما تقوم بتجميع الغنائم من مكان ما، فمن المفيد حقًا استخدام منظور الشخص الأول. وسيصبح من الأسهل كثيرًا التقاط الأغراض التي تراها بالقرب منك. وتلعب زاوية الكاميرا دورًا كبيرًا أيضًا في تسهيل التحكم في المركبات، مثل العربات التي تجرها الخيول. وإذا كنت ترغب في المزيد من اللعب بهذه الطريقة، يمكنك اختيار نظام تحكم مختلف لمنظور الشخص الأول.

هناك خيار آخر للكاميرا في لعبة Red Dead Redemption 2، وهو الوضع السينمائي الذي يمكن الوصول إليه عن طريق الضغط باستمرار على زر الكاميرا المذكور أعلاه. إنها طريقة ممتعة لإضفاء الحيوية على رحلاتك على متن الخيول أو العربات، حيث ينصب تركيزك على البيئة الجميلة من حولك. وفي الوضع السينمائي، يمكنك إبقاء الحصان أو العربة على المسار تلقائيًا بالضغط على الزر X/A.


سوف تظل تتعلم أشياء جديدة باستمرار

في كثير من الالعاب الأخرى، يتعلم اللاعبون معظم تقنيات اللعب خلال الساعات القليلة الأولى من اللعبة. ولكن الأمر مختلف في لعبة Red Dead Redemption 2، حيث تظل تتعلم أشياء جديدة طوال الوقت. وسوف تواجه العديد والعديد من المهام الرئيسية والثانوية.

تتكون اللعبة من فصول طويلة ومعقدة، والأحداث تسير بوتيرة بطيئة، فهناك ما يقرب من 12 مهمة أو أكثر. ولكنك لن تتعلم كل شيء مرة واحدة، بل ستظل تتعلم طوال اللعبة من خلال المهام التي تقوم بإنجازها. وكل ما عليك فعله هو الالتزام بتنفيذ ما تراه على الخريطة ومساعدة الأشخاص الموجودين في المخيم وإنجاز المهام الرئيسية، وسوف تحصل على المزيد من الخيارات الجديدة.

من خلال إحدى المهام الموجودة في الفصل الثاني من اللعبة، سوف تتعرف على آلية تحصيل الديون. وسوف تضطر إلى لكم المزارعين من أجل الحصول على المال. وهذه التفاصيل ليست مهمة بقدر أهمية فتح السِجل الخاص بترقية المخيم. وسوف يتم الأمر بشكل تدريجي عندما تحرز التقدم في اللعبة.

وربما قد تحتاج إلى التخفي لإنجاز المهام بنجاح. ومن خلال إنجاز المهام الرئيسية والثانوية، سوف تتعلم أشياء تعرف أنها موجودة ولكن لا يمكنك إتقانها تمامًا. وعندما يكون هناك أمر يبدو محيرًا أو صعبًا، اعلم أنك ستجد الإجابة التي تبحث عنها إذا واصلت إنجاز المهام.


لا تقلق بشأن الحصول على حصان جيد

حصانك هو رفيقك الدائم في لعبة Red Dead Redemption 2. وهناك خيول معروضة للبيع في كل مدينة تقريبًا تذهب إليها، بالإضافة إلى الخيول البرية التي يمكنك ترويضها. وقد تعتقد أن الحصان الذي حصلت عليه في بداية اللعبة لن يستمر معك طويلاً، ولكنك قد تكون مخطئًا.

لا تقلق بشأن العثور على حصان أفضل. ولكن بدلاً من ذلك، حاول تقوية العلاقة مع حصانك. ستتحسن صحة حصانك وقدرته على التحمل كلما ارتبطت به من خلال إطعامه والتربيت عليه وتنظيفه بالفرشاة. ولن يتطلب الأمر منك الكثير من الجهد. ولن تلاحظ أي نقطة ضعف في حصانك، وسيمكنه الركض لأي مسافة، وسوف يأتي إليك على الفور عندما تناديه.

وسيكون للخيول المتاحة للترويض أو الشراء صفات مختلفة قليلاً عن حصانك، ولكن من الأفضل إعادة بناء الصلة مع حصانك.

بعد أن تقطع شوطًا طويلاً في اللعبة، سوف تبدأ في العثور على خيول مميزة، وهي خيول باهظة الثمن ولكنها تمتلك صفات رائعة توازي الأموال المدفوعة.

وهناك فرصة مبكرة للحصول على حصان عربي أبيض، وهو حصان فريد من نوعه ويُعَد واحدًا من أفضل الخيول في اللعبة بأكملها. وعلى الرغم من أن هذا الأمر ينطوي على قدر كبير من الصعوبة، إلا أن النتيجة تستحق الجهد المبذول.


هناك الكثير من المهام التي يصعب تذكرها

مع هذا الكم الهائل من الأشخاص والمهام والغرباء والمكافآت والتحديات والغنائم والأغراض، قد يكون من الصعب تذكر وجهتك التالية دون أن تتعرض لتشتيت الانتباه. وسوف تجد على الخريطة بعض النقاط الصفراء لتدل على مهام القصة الرئيسية (العصابات)، أما النقاط البيضاء فهي تدل على المهام الثانوية (الغرباء). وستشير الحروف الأولى إلى الطرف الذي يقف وراء المهمة. وتستطيع أيضًا الاطلاع على المزيد من التفاصيل عن طريق التمرير فوق الأيقونات.

تُعًد الخريطة طريقة رائعة لتتبع قائمة المهام الخاصة بك، ولكنها ليست مناسبة تمامًا لأي شيء يتجاوز المهام الكبيرة. وبدلاً من ذلك، تستطيع التوجه إلى الشاشة الرئيسية، والضغط على الناحية اليسرى من أداة التحكم D-pad لفتح السجل الخاص بك، والذي يحتوي على قائمة بالمهام والتحديات والإشعارات. (إذا استمريت في الضغط على الناحية اليسرى من أداة التحكم D-pad، فستتمكن من قراءة دفتر يوميات آرثر، وهو نوع من التسلية لن يفيدك بخصوص مهامك المفتوحة.)


لا تلتزم دائمًا بتعليمات اللعبة

في الفصول الأولى من اللعبة، سيكون لديك دائمًا نقاط صفراء وأحرف أولى متعددة على خريطتك. وهؤلاء هم الأشخاص الذين يريدون الحصول على مساعدتك، أو لديهم مهام رئيسية لتنجزها للعصابة. وسيكون لك مطلق الحرية في القيام بأي من هذه المهام، ولكن لا داع للعجلة على الإطلاق. ومهام النقاط الصفراء هي مهام قائمة بذاتها لها بداية ونهاية، وما تفعله بينهما متروك لك. تستطيع الذهاب للصيد أو البحث عن بلدة أو التحقق من نيران المخيم التي تراها من مسافة بعيدة، ولكن المهام الرئيسية ستظل موجودة عندما تعود.


انتبه عندما تُحذرك اللعبة من الذهاب إلى مكان ما

في وقت مبكر من اللعبة، ستكون هناك أماكن خطرة حيث يسعى وراءك كل من رجال تنفيذ القانون وصائدو المكافآت، ولن تكون قادرًا على إطلاق رصاصة واحدة دون أن تلفت انتباههم. وفي بعض الأماكن الأخرى، ستهاجمك الحيوانات المتوحشة بمجرد أن تترجل عن صهوة جوادك. فلا داع للتواجد في هذه الأماكن حتى تكون مستعدًا لذلك.


عزِّز مهاراتك عن طريق استخدامها

تحتوي لعبة Red Dead Redemption 2 على 3 عناصر يجب أن تقلق بشأنها، وهي الصحة وقوة التحمل ووضع Dead Eye، وهذه العناصر الثلاثة تندرج تحت نظام معقد نوعًا ما يُسمى “Cores”. وعندما ترغب في تحسين أحد هذه العناصر، يجب عليك استخدامه بكثرة. فعلى سبيل المثال، إذا كنت ترغب في اكتساب القدرة على الركض لمسافات طويلة، اركض كثيرًا. وإذا كنت ترغب في زيادة مستوى الصحة لديك، قم بتجميع بعض الطعام.

 وعندما تنجز مهامك، سوف تحصل على نقاط XP. وعندما تحصل على النقاط الكافية، سوف تُعزِّز العناصر الثلاثة السابقة، الصحة وقوة التحمل ووضع Dead Eye، المتاحة للاستخدام.


مضغ التبغ مفيد لوضع Dead Eye

لا يعمل وضع Dead Eye بنفس آلية عمل العدادات الأخرى، فمن الصعب الاحتفاظ به في وضع ممتلئ تلقائيًا. ولكنك ستكون مسؤولاً عن ملء عداد Dead Eye. وتستطيع القيام بذلك ببطء عن طريق إطلاق النار، أو يمكنك مضغ التبغ الذي تجده في قسم المنشطات. وإذا حرصت على البحث في جيوب القتلى من الأعداء، فستحصل على قدر كبير من التبغ الذي تستطيع الاستفادة منه. ولا تنس استخدام التبغ عندما تكون على وشك خوض معركة بالأسلحة النارية، ويمكنك أيضًا استخدامه في وسط المعركة.


قم بترقية مخيمك ببطء

كجزء من مهام العصابة خلال الفصل الثاني من اللعبة، سوف تفتح سِجل المخيم، حيث يمكنك ترقية أجزاء مختلفة من المخيم. ويجب عليك ترقية كل شيء حتى تضمن تحسين الأداء وتحقيق الاستفادة. وتستطيع أيضًا تأجيل الكثير من الترقيات لما بعد، حتى تتمكن من تجميع الغنائم.

على سبيل المثال، ستُمثل حظيرة الدجاج التي تبلغ تكلفتها 175 دولارًا إضافة كبيرة للطعام في المخيم، وهو أمر رائع ومفيد. ولكن إذا كنت تقوم بتجميع الغنائم والحصول على التبغ باستمرار، فإنك بالكاد سوف تلاحظ التحسن الذي تحصل عليه من الطعام. استخدم الأموال الفائضة لتحسين المخيم، ولكن لا تجعل هذا الأمر هو شاغلك الأكبر.

الشيء الجدير بالملاحظة هنا هو أن بعض ميزات اللعبة مرتبطة بترقيات معينة للمخيم. فإذا كنت ترغب في استخدام السفر السريع الذي لا يتضمن عربات أو قطارات، فستحتاج إلى تحسين خيمة دوتش (220 دولارًا) ثم خيمة آرثر (325 دولارًا). أما إذا كنت تريد حقيبة أكبر، فسيتعين عليك شراء بعض أدوات العمل لبيرسون (225 دولارًا). وقد يكون من المفيد إعطاء الأولوية لتلك الترقيات باهظة الثمن.


استخدم السلاح المناسب المتوافر

بمجرد أن تترجل عن صهوة جوادك لتخوض مغامرة سيرًا على الأقدام، يجب أن تتفقد السرج لتتأكد من أنك مستعد لما سوف تواجهه. وعندما تكون فوق الحصان أو بجواره وتضغط على L1/LB، فستستطيع اختيار السلاح المناسب.

إذا نظرت إلى عجلة الأسلحة من أعلى في اتجاه عقارب الساعة، فسوف تجد الأسلحة الآتية:

  • الأسلحة الشخصية: المسدسات والأسلحة النارية التي تُستخدَم بيد واحدة
  • القبضات: لتوجيه اللكمات
  • الأسلحة المحمولة على الظهر: البنادق والأقواس
  • المقذوفات: الحبال ذات الأنشوطة والديناميت
  • الأسلحة المحمولة على الكتف

عندما تختار أسلحتك، يجب أن تفكر جيدًا في هدفك. فعلى سبيل المثال، إذا كنت تحاول أن تكون متخفيًا أو كنت ترغب في الصيد، فيمكنك اختيار القوس فقط. أما إذا كنت تتوقع معركة شاملة، تستطيع اختيار أسلحة متنوعة ذات نطاقات مختلفة، مثل البنادق.

تعمل عجلة الأغراض الخاصة بك بطريقة مماثلة. ففي الجزء العلوي من العجلة، توجد المقويات، بينما توجد المؤن على اليسار. وعلى اليمين، توجد أدواتك، مثل الكاميرا والمنظار. وفي الجزء السفلي، توجد الملابس ونيران المخيمات وأدوات الصيد. ويمكنك التنقل بين الأغراض الموجودة باستخدام L2 / LT و R2 / RT.

لا يتعلق الأمر بوجود أماكن مخصصة للمعدات والأسلحة مثلما هو الحال مع العاب تقمص الأدوار، ولكن فئات الأسلحة والأغراض محددة، وبالتالي تستطيع التنقل بينها بشكل أسرع. فالأمر ليس عشوائيًا، ولكن هناك منطق لترتيب المعدات والأغراض يجب عليك أن تفهمه جيدًا حتى يصير الأمر أكثر سهولة.


احرص على إخفاء هويتك

هناك وشاح للرأس أسفل يسار عجلة الأغراض تستطيع استخدامه في أي وقت عندما ترتكب ما يتعارض مع القانون. بالطبع لن تصبح غير مرئي، ولكنك ستُخفي هويتك. وفي النهاية، ستظل مُطاردًا بسبب الجرائم العديدة التي ارتكبتها.


شارك برأيك!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى